كورة عالمية

“غوارديولا ” يصدم جماهير الـ ” ستي ” بتصريحات مثيرة عن ” ليفربول “

اشار مدرب مانشستر سيتي الإنجليزي، بيب غوارديولا، الى إن التفكير في مطاردة متصدر لائحة البريميرليغ، ليفربول، أمر غير واقعي في هذه الوضعية المتأزمة لفريقه وفارق النقاط الكبير الذي وصل إلى 14 نقطة مع تبقي مباراة إضافة للريدز.
ويحتل ليفربول صدارة الترتيب العام للدوري الإنجليزي الممتاز برصيد 55 نقطة بعد مرور 19 جولة، مُحققًا 18 انتصار وتعادلًا وحيدًا ولا هزائم، بينما أهدر مانشستر سيتي 19 نقطة وجمع فقط (41) بالمركز الثالث خلف ليستر سيتي الوصيف (42).
يستقبل المواطنون إيفرتون الأربعاء المقبل لحساب مباريات الجولة الـ 21 من الدوري على أرضية ملعب الاتحاد بمدينة مانشستر، فيما يحل شيفيلد يونايتد على ليفربول بملعب أنفيلد لحساب الجولة ذاتها.
وأشار تقرير صادر عن “سبورتس ميل” إن غوارديولا يفكر في إنهاء ارتباطه بمانسشتر سيتي بنهاية الموسم بموجب بند في عقده مع النادي بعد تردي الأوضاع، بيد أن المدرب الإسباني خالف التقرير -في تصريحاته- وأكد أنه يعمل بجد من أجل التحضير للموسم المقبل.
“لا، ليس واقعيًا أن نفكر في هذا الأمر”.. كان هذا رد غوارديولا حيال إذا ما كان فريقه يفكر في اللحاق بليفربول في صدارة الجدول.
وأكمل “مع فريق لديه أرقام مثل ليفربول، لماذا نفكر في ذلك؟ نحن فقط نريد الاستعداد جيدًا واللعب بشكل أفضل للبقاء بكل ما أوتينا من قوة بالقرب من مقدمة الجدول، مع الاستعداد الأمثل لمرحلة خروج المغلوب في المسابقات، وكذلك الموسم القادم”.
وأردف “نسعى لاغتنام كل مباراة لمساعدتنا على التطور استعدادًا للموسم القادم، أرجو أن نتمكن من المضي قدمًا بشكل أفضل”.
واستطرد بيب “الدافع لدينا هو التطور، لأنه كلما تطورنا فزنا بالمباريات، وهذه هي الطريقة المثلى. هذا هو أفضل دافع لنا”.
وواصل “لدينا الآن ثلاثة أيام راحة، شكرًا لكم لأن لدينا ثلاثة أيام للراحة، نحن نتحضر لمواجهة إيفرتون القادمة وهذا ما ينبغي علينا فعله”.
جدير بالذكر أن غوارديولا غدا أسرع مدرب في تاريخ المسابقة يصل إلى 100 انتصار بعد حقيقه الفوز ضد شيفيلد بالجولة الماضية.
ويأمل بيب في أن يصبح ثاني مدرب في تاريخ الدوري الإنجليزي تحقيقًا للقب في 3 مناسبات متتالية بعد مدرب مانشستر يونايتد الأسطوري السير أليكس فيرغسون الذي فعلها مرتين، لكن طموح الرجل الكاتالوني اصطدم برغبة مفجعة من طرف يورغن كلوب وفريقه.
“يمكن للمشجعون قول أو فعل ما يحلو لهم، لكن لا يمكن إنكار أن الفريق (مانشستر سيتي) كان خرافيًا في السنوات الثلاث المنقضية بكل مسابقة خاضها”.
ويلعب بيب مواجهة من العيار الثقيل أمام كارلو أنشيلوتي الذي استلم وظيفته للتو مع التوفيز مُحققًا انتصارين متتاليين أمام بيرنلي ونيوكاسل، وآملًا في قيادة الفريق إلى مراكز التأهل الأوروبي على سلم ترتيب الدوري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى