أخر خبر

5 أسباب تدفعك لمشاهدة نزال أكرم حميدي ضد براجانشاي في ONE Friday Fights 34

لا يوجد شك بأن الحدث الرئيسي في ONE Friday Fights 34 سيكون نزال رودتانغ ضد سوبرلك، لكن ربما يخطف نزال الجزائري أكرم حميدي ضد براجانشاي بك ساينشاي الأضواء من بقية النزالات، وهو ما يدفعنا لتقديم 5 أسباب تدفعك لمشاهدة هذه المباراة نهاية هذا الأسبوع.
دعم نجم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا
سيرفع أكرم حميدي علم وطنه الجزائر حينما يتواجد على الحلبة مساء الجمعة القادم، وهو أحد أهم المقاتلين في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وسيكون هذا النزال الأكبر في مسيرته على الإطلاق.
الخصم يملك تاريخًا مهمًا ومرشح لأن يترصع بالذهب مرة أخرى
صحيح أن حميدي يخوض نزاله الثاني فقط في بطولة ون، لكن براجانشاي هو بطل العالم المؤقت لوزن القش في المواي تاي، ويملك خبرة كبيرة في مجاله بواقع أكثر من 400 نزالٍ احترافي، كما يسعى لاستعادة لقبه من يوسف العسيري في الفترة القادمة.
الضربات النارية مضمونة
اللكمة باليد اليسرى منحت براجانشاي الفوز بالضربة القاضية في آخر مباراة له، لكن سجل حميدي لا يقل عنه شأنًا، ففي آخر 4 مباريات حقق الفوز بالضربة القاضية 3 مرات، والضربة القاضية التقنية مرة واحدة، وهو ما يجعلنا نتفاءل بمشاهدة قتالٍ ناري.

سيد الضربات المؤثرة على الجسد
لا يوجد شيء أكبر من إجبار المنافس على التوقف بسبب عدم قدرة جسده على المواصلة نتيجة الألم الشديد الذي يعتريه، والناجم بالأساس من الضربات القاسية من منافسه. هذا ما يتميز به أسلوب حميدي، سواء بسبب ضرباته على جسد منافسه بواسطة اليدين، أو الركبتين، إن دقته في مهاجمة جسد خصمه تستحق المشاهدة والدراسة، وما يؤكد تميزه هو حسمه المواجهات الأربع الأخيرة بفضل الضربات القاضية.
تمهيد لنزالٍ شمال أفريقي في المستقبل؟
يوسف العسيري هو البطل الحالي للمواي تاي فئة وزن القش في بطولة ون، وهو إيطالي من أصول مغربية، لذلك في حال فوز حميدي في المباراة القادمة سيصبح المنافس على لقب الفئة ضد العسيري، مما يجذب أنظار عشاق الرياضات القتالية في شمال أفريقيا.
ONE Friday Fights 34 تنطلق أحداثها في صالة لومبيني للملاكمة الشهيرة، في بانكوك، يوم الجمعة 22 سبتمبر 2023. عشاق الرياضات القتالية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا يستطيعون مشاهدة المباريات عبر قنوات بي إن سبورت التلفزيونية، وتطبيق تود، مع انطلاق الأحداث الساعة 3:30 ظهرًا بتوقيت مكة المكرمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى